البحث عن كوادر تنفيذية وقيادية

نواظب، منذ عام 1989، على بذل جهود دؤوبة، مستعينين بما نختزنه من معارف عن البيئة المحلية والأهلية لمنطقة الخليج العربي والشرق الاوسط، للمبادرة على نحوٍ سريع وفعال إلى البحث عن وإيجاد وتقييم الكوادر الاكفاء المناسبين لإشغال مناصب إدارية عليا لدى الشركات الراغبة. تجدر الإشارة الى ان رَصْد هي الشركة العربية الأولى والوحيدة العضو في رابطة مستشاري البحث عن الكوادر التنفيذية والقيادية (AESC) في نيويورك، الولايات المتحدة الامريكية.

  • التجانس الثقافي
  • القيادة
  • البعد الإستراتيجي
  • إدارة التغيير
  • التحوّل

لذلك تتمتع رَصْد بمكانة جيدة تُخوّلها لفهم ثقافات وقيَم الشركات المحلية؛ واستخدام آليتها البحثية الفائقة الجودة على نحوٍ فعال استناداً إلى أرقى معايير المهنية العالمية، والتواصل مع شبكاتنا المترامية الأطراف من الكوادر التنفيذيين المتمرّسين ذوي مصداقية في المنطقة والعالم لتحديد مرشحين يتميّزون بأدائهم القوي من أجل تقديمهم لإشغال المناصب المطلوبة، والتحقق من التزامهم وإنجازاتهم وانسجامهم مع ثقافة الشركة.

الآلية المتبعة

طوّرنا آلية شاملة ومفصّلة وكفؤة لاختيار المرشحين المناسبين للمناصب المطلوبة على نحوٍ سريع وفعال. والهدف من هذه الآلية المتعددة المراحل هو تحديد احتياجات العميل، إعداد استراتيجية تُراعي هذه الاحتياجات للبحث عن القياديين التنفيذيين المناسبين، إجراء بحوث عن القطاعات والأسواق ذات الصلة بمضمار العمل، تحديد المواصفات المحتملة، إجراء مقابلات مع المرشحين، التدقيق في مؤهلات المرشحين المدرَجة أسماؤهم على القائمة النهائية عبر التثبت من مستنداتهم والتحقق بواسطة الجهات المرجعية (reference checks)، الربط بين المرشحين والعملاء، وتقديم الاستشارات للطرفَين عن الراتب والمخصصات والمخططات التحفيزية. ولا يتوقّف الالتزام عند هذا الحد بل نتابع عن كثب ترتيبات تسلّم المرشحين المختارين المنصب ونقدّم الاستشارات للعميل من جهة والفائز بالوظيفة من جهة اخرى بهدف تحقيق الرضى المتبادل.

نعتزّ بأن شركتنا تحتضن الفريق البحثي الأقوى في المنطقة، وتمتلك منصة غنيّة من المعارف والخبرات المتراكمة على امتداد أكثر من ثلاثة عقود في قطاعات وأسواق مختلفة، و خاصة في مجال اختيار الكوادر التنفيذيين. سعة اطلاعنا على ثقافة الأعمال المحلية والقيَم السائدة في المنطقة وإتقاننا للغة المحلية هما مصدر قوتنا وتميُّزنا. وهكذا فإن وضع دراسة الاسواق يُتيح لنا تزويد العملاء بمعطيات ومعلومات عن اللاعبين الأساسيين في السوق، بدعمٍ من الأبحاث التي نجريها.